ابواب برس/بغداد

كشف مصدر كردي مطلع، اليوم الاثنين، عن خطة يعتزم رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني تنفيذها لـ”انهاء سطوة” سلفه، ورئيس الإقليم الحالي نيجرفان بارزاني على مفاصل القرار الإداري داخل الإقليم.

وقال المصدر في حديث اطلعت عليه /ابواب برس/، إن “مسرور بارزاني، وبعد تغيير محافظي دهوك وأربيل، يرغب باجراء سلسلة تغييرات أخرى تشمل كل مدير أو مسؤول داخل الإقليم يشغل منصبه منذ 10 سنوات وأكثر”، مبينا أن “الهدف من هذه التغييرات هو التخلص من الفساد والترهل داخل دوائر كردستان، وإنهاء سطوة رئيس الإقليم الحالي نيجرفان بارزاني (ابن عم مسرور، وتولى رئاسة الحكومة في الدورة السابقة) على جميع مفاصل القرار الإداري”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن “مسرور يجري زيارات يومية للاقضية والنواحي، وهو منزعج جداً من طريقة إدارتها التي يراها خاطئة، وقد أكد في إحدى الاجتماعات الخاصة بالحزب الديمقراطي أنه لن يستطيع النجاح مع هذا الفريق من المسؤولين”.

ويتحدث متابعون لشأن إقليم كردستان عن وجود “صراع خفي قديم” بين رئيس حكومة الإقليم مسرور بازاني، وصهره رئيس الإقليم نيجرفان بارزاني على النفوذ والسيطرة داخل كردستان، واللذان ينتميان إلى الحزب الديمقراطي بزعامة مسعود بازراني (والد مسرور).انتهى1