ابواب برس/بغداد

أكد تحالف الفتح، اليوم الاثنين، أن الدولة العراقية تمتلك حق الرد بجميع أنواعه تجاه الكيان الصهيوني بعد ظهور نتائج التحقيق وتورطه بقصف مواقع الحشد الشعبي، فيما بين أن مجلس النواب سينتظر موقف الحكومة من الكيان الصهيوني لمناقشته عبر الجلسات المقبلة.

وقال النائب عن التحالف محمد البلداوي في تصريح صحفي، إن “إعلان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي بتورط الكيان الصهيوني بقصف مواقع الحشد الشعبي بحسب نتائج التحقيق أتاح للدولة حق الرد على الكيان الصهيوني بجميع أنواعه”، لافتا إلى إن “ العراق قادرة على الرد العسكري والدبلوماسي عبر الذهاب نحو مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة”.

وأضاف أن “الحكومة العراقية أصبح لديها مسوغ امني بشراء منظومة الدفاع الجوي أس 400 والأسلحة الهجومية لصد جميع الاعتداءات”، مبينا أن “مجلس النواب بانتظار موقف الحكومة من الكيان الصهيوني لمناقشة قرار بإلزامها على شراء أسلحة الدفاع الجوي”.

وكان رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي قد أكد ، اليوم الاثنين، أن التحقيقات تشير الى أن إسرائيل تقف وراء استهداف مواقع الحشد الشعبي. انتهى1